بدء اجتماع القمة الإسلامية الاستثنائية على مستوى وزراء الخارجية بإسطنبول

بدء اجتماع القمة الإسلامية الاستثنائية على مستوى وزراء الخارجية بإسطنبول


 اسطنبول - المكتب الإعلامي – 12 ديسمبر 2017

بدأ وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي اليوم في مدينة اسطنبول التركية اجتماعهم التحضيري للقمة الاستثنائية للمنظمة التي ستعقد ظهر اليوم .

ويترأس وفد دولة قطر في الاجتماع سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية .

ويناقش الوزراء الوضع في أعقاب اعتراف الإدارة الأمريكية بمدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، وهي السلطة القائمة على الاحتلال، وقرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، والقضايا المدرجة على جدول الأعمال .

وأكد السيد مولود جاويش أوغلو وزير الخارجية التركي، في كلمة ألقاها خلال افتتاح الاجتماع، مجددا أن بلاده تعترف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين .

وقال أوغلو إن تركيا تشجع الدول الأخرى على الاعتراف بالقدس الشرقية كعاصمة لفلسطين على حدود 1967.

وقال السيد مولود جاويش أوغلو وزير الخارجية التركي، في كلمته التي ألقاها خلال افتتاح الاجتماع، إن منظمة التعاون الإسلامي تجتمع اليوم من أجل القول "كفى للظلم".

واعتبر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جرح الضمير الإنساني باعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأن الخطوة الأمريكية هذه تهدف إلى شرعنة محاولات إسرائيل لاحتلال القدس .

وأضاف " يريدون من العالم الإسلامي السكوت على هذه الخطوة، لكننا لن نقف صامتين، فهذه الخطوة قضت على احتمال السلام، ودمرت أرضية العيش المشترك في فلسطين، وقرار ترامب بحكم الملغي بالنسبة لنا".

وشدد وزير الخارجية التركي على أهمية تحقيق الوفاق الوطني والوحدة بين الفلسطينيين، وعدم الانجرار وراء الاستفزازات، ومواصلة كفاحهم في إطار القانون.. مؤكدا أنهم لن يسمحوا لأحد المساس بقدسية مدينة القدس وبوضعها التاريخي.